الأحد، 23 أكتوبر، 2016

العثور على جثة دبلوماسي سعودي بالمغرب وبجوراه "الفياغرا"!!


قالت وسائل إعلام مغربية إن السلطات الأمنية عثرت، قبل يومين، على جثة دبلوماسي سعودي في شقة مستأجرة بمدينة برشيد، شمال غربي المغرب.


وتحت عنوان «الفياغرا تقتل سعودي ببرشيد»، قال موقع « فبراير.كم» الإخباري المغربي إن السلطات تلقت بلاغا، أول أمس الأربعاء، بانبعاث رائحة كريهة من داخل شقة في مدينة برشيد.

وإثر انتقال الأجهزة الأمنية وعناصر الوقاية المدنية إلى المكان المُبلغ عنه، تم العثور على جثة تبين أنها تعود لنزيل سعودي متزوج من امرأتين بالمغرب.

ودلت التحريات الأولية أن الحادث ناتج عن وفاة طبيعية وليس حادثًا جنائيًّا، وهناك شكوك حول كون أقراص «الفياغرا» هي سبب الوفاة؛ حيث تم العثور على أقراص منها طاولة صغيرة في المكان.

موقع «إنفو ميديا» الإخباري المغربي نقل الخبر ذاته، لكنه ذكر أن الجثة التي تم العثور عليها تعود لدبلوماسي عمره 41 عاماً يعمل في القصر السعودي في مدينة طنجة المغربية (قصر مملوك للعائلة السعودية الحاكمة).

ولم يكشف الموقع عن هوية صاحب الجثة التي عثر عليها ملقاة بلباس النوم على كنبة وسط الشقة.

ولفت إلى أن صاحب الجثة اعتاد التردد على المكان بين الحين والآخر، وهو معروف في أوساط مدينة برشيد؛ إذ سبق له أن تزوج بفتاة في الحي الحسني قبل تطليقها.

وأشار إلى أنه بعد الانتهاء من المعاينة و تفتيش الشقة، وأخذ عينات من ملابس صاحب الجثة، وأشياء مختلفة، أمر وكيل النيابة بنقل الجثة إلى مصلحة الطب الشرعي بمقبرة الرحمة بالدار البيضاء من أجل إخضاعها إلى التشريح، لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، فيما تم فتح تحقيق جانبي مع معارف السعودي،  والأشخاص الذين كانوا يترددون على الشقة قيد حياته.