الأربعاء، 14 أكتوبر، 2015

هوليوود تُحَوّل "فضيحة فولكس فاجن" إلى فيلم سينيمائي

ذكرت تقارير أمس الاثنين، أن فضيحة عوادم سيارات فولكس فاجن التي تعمل بالديزل، قد أسرت مخيلة هوليوود التي تعتزم تحويل القصة إلى فيلم.


وحسب وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ"، ذكرت خدمة بلومبرج الإخبارية أن شركة الإنتاج التي يمتلكها الممثل ليوناردو دي كابريو قد انضمت إلى شركة "بارامونت بيكتشرز" لإنتاج الفيلم.

وسوف يستند الفيلم إلى كتاب للمؤلف جاك يوينج حول الفضيحة. وقال الاستوديو: إن المؤلف يكتب العمل بالاشتراك مع شركة إنتاج "آبيان واي" التي يمتلكها دي كابريو.

وذكرت مجلة "فاريتي"، في وقت سابق يوم الاثنين، أن "دي كابريو" سيشارك في الإنتاج. ولم تتخذ قررات بعدُ بشأن مخرج الفيلم أو طاقم التمثيل؛ وفقاً للمجلة.

ووجّهت هيئات معنية باللوائح التنظيمية للبيئة في الولايات المتحدة الشهر الماضي اتهامات بأن هناك برنامجاً مركّباً في مَركبات فولكس فاجن التي تعمل بالديزل، مصمماً بصورة تجعله يتغلب على اختبارات العوادم. ومنذ ذلك الحين كشفت الشركة أنه تم تركيب هذا البرنامج في حوالى 11 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم.

وقد بدأ مدّعون في جميع أنحاء العالم في فتح تحقيقات في "فولكس فاجن"، في أعقاب الفضيحة التي أسفرت عن رفع مئات من الدعاوى القضائية ضد الشركة، واستقالة رئيس "فولكس فاجن" مارتن فينتركورن.