الجمعة، 13 مارس، 2015

دراسة: 46 ألف حساب لـ"داعش" على "تويتر"

أجرت مؤسسة "بروكينجر" الأمريكية دراسة جديدة لمحاولة قياس التأثير الضخم الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في تغلغل تنظيم الدولة الإسلامية «داعش»، وجذبه العديد من المجاهدين من مختلف أنحاء العالم.


وعمل الباحثون المشاركون في هذه الدراسة على تجميع البيانات المختلفة على تويتر من شهر سبتمبر إلى ديسمبر من عام 2014 الماضي لتحديد عدد الحسابات التي يديرها أنصار تنظيم الدولة الإسلامية في محاولة هي الأولى من نوعها.

وقام الباحثون أيضاً بمراقبة الحسابات الرسمية لمجاهدي تنظيم الدولة الإسلامية التي تعرضت إلى الغلق في صيف عام 2014 الماضي، كما قاموا بتعقب حسابات المتابعين لهم.

وانتهى الباحثون إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية يمتلك عدداً من الحسابات يتراوح بين 46 إلى 70 ألف أكونت، ولكن بحسب ما ذكره موقع ذا فيرج، فقد أشارت الدراسة إلى أن الحقيقة المؤكدة هي امتلاك التنظيم الحد الأدني على الأقل من الأرقام التي تم إعلانها.

وأوضحت الدراسة أن المنهج الذي اتبعته من أجل التوصل إلى تحليل سليم، يقضي بتسمية أحد الأشخاص كمناصر لتنظيم الدولة الإسلامية، إذا غرد بتدوينة واحدة على الأقل بخصوص المحتوى الذي يؤمن به التنظيم، بالإضافة إلى المتابعة المتبادلة بينه وبين أحد المناصرين الآخرين.