الأربعاء، 25 فبراير، 2015

بالصور.. أخطر 10 أوبئة على مر التاريخ

نشر موقع "topteny" قائمة ضمت أخطر 10 أوبئة مرت على البشرية على مر التاريخ، وذلك على النحو التالي:

يُسمى الطاعون الدبلي بالموت الأسود، وذلك لأنه يؤدي إلى تكوين بقع من الدم تتحول إلى اللون الأسود تحت الجلد، وهو أول وباء يتسبب في موت نصف سكان آسيا وأوروبا في القرن الرابع عشر، ويصاحب هذا المرض انتفاخ الغدد اللمفاوية، والسعال والحمى والسعل الدموي، وقد حقق الطب نجاحًا كبيرًا في القضاء على هذا المرض.

 

انتشر مرض الإيدز أو متلازمة نقص المناعة المكتسبة على نطاق واسع، وقد قتل في الثمانينيات 25 مليون شخص، وهو مرض يهاجم الجهاز المناعي بشكل سريع، ويقلل من فاعليته تدريجيًا، ليترك المصابين به عرضة للإصابة بأنواع من العدوى الانتهازية والأورام، ولا يوجد علاج لهذا المرض حتى الآن، لكن هناك أدوية لتقليل أعراضه.


يرجع تاريخ مرض التيفوس إلى القرن السابع عشر، وهو داء معد حاد ينتج عن الميكروبات الناجمة عن حشرة القمل، ويسبب الصداع والغثيان والحمى، وإذا لم يتم علاجه يتسبب في حالة جفاف في الجسم، وقد انتشر هذا الداء في أوروبا خلال حرب الثلاثين عامًا، وأودى بحياة أكثر من 10 ملايين شخص.


هاجمت الإنفلونزا الآسيوية الولايات المتحدة الأمريكية عام 1957، وكان هذا المرض قد قتل نحو مليوني شخص في جميع أنحاء العالم، وارتفع العدد إلى 70 ألف شخص آخر، بانتقال المرض إلى أمريكا.

 

قتل مرض السل، خلال القرنين التاسع عشر والعشرين، سكان المدن الصناعية، بعدد أكبر من أي أمراض أخرى، وقد أصيب به ما بين 70% إلى 90% ممن يسكنون في المناطق الحضرية، و تتمثل أعراض هذا المرض، في السعال وآلام الصدر وبصق الدم، كما يستهدف الكبد والأمعاء والعظام والمخ.


تعد الهند الموطن الرئيسي لمرض الكوليرا، وقد صدرته لباقي العالم في القرن التاسع عشر، وهو من الأمراض المعوية المعدية، ينتج عن الطعام والشراب الملوثين، ويصاحبه أعراض الإنفلونزا، مثل القيء والحمى والجفاف الشديد، ويتحكم هذا المرض في جهاز المناعة بشكل كبير، ويتم تشخيص ما بين 3 إلى 5 ملايين حالة مصابة بالكوليرا سنويًا.


بدأ مرض الحصبة في القرن التاسع الميلادي، وتحديدًا في عام 1772 حيث مات بسببه نحو 900 طفل في مدينة "تشارلستون" بولاية كارولاينا الجنوبية، كما أودى بحياة ما يقرب من 5000 جندي خلال الحرب الأهلية ، و2000 آخرين خلال الحرب العالمية الأولى، وقد انخفض المرض في عام 2004 إلى 37 حالة، وذلك بفضل لقاح الحصبة والنكاف والحميراء "MMR".


ظهرت الملاريا في أفريقيا، وهي مرض معدِ ينتقل عن طريق لدغات البعوض، وتواجه أفريقيا ملايين الحالات المصابة بالملاريا سنويًا، وقد سُجلت أعلى فترات إصابة بالملاريا خلال الحربين العالميتين ، حيث أودى بحياة 100 ألف جندي.


ينشأ مرض الجدري نتيجة للعدوى بفيروس ينتقل من المصابين إلى الأصحاء، و يُظهر طفح يشبه البثور على جلد المريض، أودى هذا المرض بحياة نحو 500 مليون شخص على مدار التاريخ، لكن ليس هناك حالات تصاب به في الوقت الحاضر، حيث تم القضاء عليه في النهاية.


وجد مرض شلل الأطفال منذ آلاف السنوات، ويحدث نتيجة الطعام والشراب الملوثين، ويصيب الجهاز العصبي، وقد واجهت الولايات المتحدة موجة كبيرة من هذا المرض عام 1952، أودت بحياة نحو 57 ألف شخص، وقد تم اكتشاف علاج ناجح للمرض في الخمسينيات.